امنحوهن الثقة ولا تحولهن الى عالات

سُئل يوليو 17 بواسطة admin
الثقافة الذكورية عطلت نصف المجمتع وحولت المرأة لعنصر تابع غالباً لا يقوى على شيء غير تأدية أعمال المنزل.
سُحقت شخصية المرأة وحُرمت من الكثير من الحقوق فتحولت لعالة على زوجها؛ والعالة هنا ليست بالمفهوم المادي فقط؛ بل أصبحت بحاجته للرجل لقضاء مصالحها ومصالح أولادها؛ مثل الذهاب للسوق وللطبيب والسفر وتسجيل الاولاد في المدارس وغيرها من الواجبات التي يمكن ان تؤديها بنفسها وبالأخص عند انشغال زوجها.
حتى عند الذهاب للطبيب يتولى الزوج الإجابة عن الأسئلة نيابة عنها؛ واذا حاولت تصحيح بعض كلامه يقول ايش دراش أنا أخبر مع أنها هي المريضة.
أتذكر طبيب أخصائي عربي كان يحدثنا عن ثقافة المرافق في اليمن؛ ليس المرافق للشيخ؛ بل المرافق للمريض؛ الذي يفهم حالة المريض أكثر من نفسه.
امنحوا زوجاتكم وبناتكم الثقة لتأدية الكثير من الأعمال؛ لا تجعلوهن عالة عليكم في كل شيء؛ فلا أحد يدري مالذي يخبئه الزمن؛ المرأة ليست كائن ضعيف ولا متخلف؛ فمنهن من يحكمن وحكمن أقوى الدول؛ وكلنا نتذكر رئيسة وزراء بريطانيا السابقة مارجريت تاتشر؛ والحالية تريزا ماي؛ والمستشارة الالمانية إنجيلا ميركل؛ في كل امرأة تاتشر وميركل؛ فقط أمنحها الثقة؛ تعليم جامعي؛ سواقة سيارة؛ عمل ان وجدت فرصة؛ سفر وتنقل؛ قضاء مصالحها ومصالح أطفالها وحتى مصالحك عند انشغالك؛ أشركها معك في أعمالك؛ دعها تكون قريبة منك؛ فقد يأتي الزمن الذي تحتاج الى ان تقود؛ لا تربط اسرتك بك في كل صغيرة وكبيرة وتحول زوجتك وبناتك الى عالات لا يقدرن حتى على استخدام ابسط وسائل التكنولوجيا والمعرفة؛ أمنحهن الثقة؛ فالمرأة القوية المتعلمة الواثقة من نفسها وذات التجربة في مواجهة الحياة وتجاربها بنفسها هي الأقدر على الدفاع عن نفسها وأولادها بل والدفاع عنك عندما تحتاج الى ذلك؛ والمرأة الضعيفة الغير متعلمة تكون فريسة سهلة للآخرين.
| علي البخيتي

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

0 إجابة
سُئل مارس 31 بواسطة مجهول
0 إجابة
0 إجابة
سُئل أكتوبر 21 بواسطة مجهول
مرحبًا بك إلى موقع حلول مناهجي منصة تعليمية وإجتماعية لاثراء المحتوى العربي بالعديد من الاسئلة والاجابات الصحيحة تمكن المستخدمين من طرح أسئلتهم بمختلف المجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...